-->

آيفون 13 يظهر مبيعات قوية مبكرة في الصين

آيفون 13 يظهر مبيعات قوية مبكرة في الصين



أقبل عدد كبير من  المستهلكون الصينيون على تقديم  طلب مسبق لتشكيلة آيفون 13 الجديدة من خلال متجر شركة آبل الرسمي عبر JD.com، حيث بلغت عدد الطلبات المقدمة ما يقارب 2 مليون.

ومن الجدير بالذكر أن هذا العدد يتخطى عدد الطلبات المسبقة لنفس تشكيلة آيفون 12عبر نفس المنصة الإلكترونية العام الماضي ، حيث كان عدد الطلبات المسبقة السنة الماضية ما يقارب 1.5 مليون طلب ،ويُعزى ذلك لأن أكبر سوق للهواتف الذكية في العالم يجد عدد أقل من النماذج المتطورة المعروضة وسط تراجع شركة هواوي.

كما وبدت  تشكيلة هواتف آيفون 13 كونها باعتبارها الهواتف الذكية الأكثر تطورًا في السوق الصيني لهذا العام، ويعود ذلك إلى عدم قدرة هواوي على تزويد المستهلك بهواتف متميزة وتمتلك صفات عالية  بنفس القدر، حيث لا تزال تعاني من العقوبات التجارية الأمريكية.

وفي ذات السياق يفتقر السوق الصيني إلى منتج قوي أو  هاتف ذكي ممكن أن يشكل تهديدًا لتشكيلة آيفون الجديدة فوق النطاق السعري 776 دولار.

ويمكننا القول بأن من أبرز ما حدث في شهر يوليو هو قيام شركة هواوي بإطلاق  أحدث هواتفها الذكية الرائدة التي تعمل بنظام أندرويد، P50 و P50 Pro، بينما تفتقد هذه السلسة إلى  دعم 5G للهواتف المحمولة بسبب القيود التي تقف عائقًا أمام الشركة ولا تسمح لها بالوصول  إلى التقنيات الأمريكية المتقدمة.

اهتمام المستهلكين  بتشكيلة آيفون الجديدة  بشكل مرتفعًا للغاية قاموا بتقديم الطلبات المسبقة أيضًا عبر منصة Tmall التابعة لمجموعة علي بابا، التي بدأت بقبول الطلبات المسبقة يوم الجمعة تماشياً مع بدء مبيعات آبل الرسمية.ويسجل العديد من المستهلكين الدخول للدردشة مع وكلاء خدمة العملاء عبر Tmall، حيث ينتظر البعض في الطابور لنحو 60 شخصًا لإنهاء استفساراتهم.

كما كانت المفاجأة الكبرى للمستهلك الصيني هو سعر تشكيلة آيفون الجديدة، حيث تم تسعير نماذج iPhone 13 الجديدة أقل من نماذج iPhone 12.

تشكيلة آيفون 13 تظهر بوادر إيجابية في الصين

جاءت أسعار النماذج الجديدة في الصين  كالآتس ، حيث تبدأ الأسعار من  804 دولارات لجهاز آيفون ميني.بينما بلغ سعرهاتف آيفون الأساسي و 927 دولار. و جاء سعر جهاز آيفون برو 1237 دولار. وهذا يجعلها أرخص بمقدار بين 45 و 125 دولار من النماذج المماثلة في تشكيلة iPhone 12.

هذه الاستراتيجية من شأنها أن تعمل على تعزيز مبيعات الهواتف الذكية الإجمالية في السوق. وانخفضت شحنات الهواتف الذكية في الصين بنسبة 17 في المئة لتصل إلى 74.9 مليون وحدة في الربع الثاني. مقارنة بـ 90.7 مليون وحدة قبل عام.

ولكن بالرغم جميع المحاولات من الصعب جدًا سد الفراغ الذي تركته شركة هواوي التي وضعها ضمن القائمة السوداء في الولايات المتحدة من قبل بائعي أجهزة أندرويد الكبار الآخرين في البلاد.

ولا بد أن نذكر بأن هواوي كانت من  أكبر صانع لمعدات الاتصالات في العالم وأكبر بائع للهواتف الذكية في الصين سابقًا، وأيضًا هي أحد الضحايا الرئيسيين لتصاعد التوترات بين الولايات المتحدة والصين.

وتبذل الشركة كل ما بوسعها لأجل مكافحة  القيود الصارمة للغاية التي فُرضت عليهاالعام الماضي والتي تغطي الوصول إلى الرقاقات التي تم تطويرها أو إنتاجها باستخدام التكنولوجيا الأمريكية من أي مكان.

وعلى صعيد آخر ما زالت آبل تسابق الزمن وتنطلق في أوج ازدهارها في الصين. حبث تم تصنيفها من قبل  شركة الأبحاث Canalys على أنها رابع أكبر بائع للهواتف الذكية في السوق بعد أوبو وفيفو وشاومي في الربع الثاني.

وقد سجلت الشركة الأكثر قيمة في العالم إيرادات بلغت 14.8 مليار دولار أمريكي في منطقة الصين الكبرى. بما في ذلك هونغ كونغ وتايوان، في الربع المنتهي في 26 يونيو. وبهذا يكون قد  ارتفع ذلك بنسبة 58.2 في المئة من 9.3 مليارات دولار أمريكي في الفترة نفسها من العام الماضي. وذلك على خلفية مبيعات iPhone 12 القوية. وفقًا لما ذكره الرئيس التنفيذي لشركة آبل، تيم كوك، في شهر يوليو.


إرسال تعليق